ادة الفكر وصناع التغيير يجتمعون بأسبوع المعرفة والتعلّم في إكسبو 2020 دبي

يزخر أسبوع التعلم والمعرفة في إكسبو 2020 دبي بفعاليات رئيسة تضم قادة الفكر وصُنّاع التغيير، من أبرزها القمة العالمية للتعليم، والتي تستمر لثلاثة أيام، إلى جانب عدد من فعاليات المجلس العالمي، وفعالية تفاعلية على غرار ورش العمل عن التعلّم التجريبي، بالإضافة إلى منتدى للأعمال بشأن تسخير وتعزيز المعرفة من أجل التهيؤ بصورة أفضل للمستقبل.

تُقام فعاليات أسبوع المعرفة والتعلّم في الفترة من 12 حتى 18 ديسمبر الجاري، بالشراكة مع مؤسسة “دبي العطاء” الخيرية العالمية؛ حيث تبحث الفعاليات إمكانية أن تقود المعرفة المجتمع العالمي نحو الابتكار من أجل مستقبل أفضل للجميع. 

ويعتبر أسبوع المعرفة والتعلّم الأسبوع الخامس ضمن أسابيع الموضوعات العشرة التي ينظمها إكسبو 2020 دبي في إطار برنامج الإنسان وكوكب الأرض، والتي تتيح للأفراد مشاركة معلومات وآراء ووجهات نظر جديدة وملهمة لمواجهة أكبر التحديات والفرص في وقتنا المعاصر.

وتنطلق فعاليات الأسبوع بـ (قمة ريوايرد)، التي ستمتد على مدار ثلاثة أيام من الساعة 09:00 بتوقيت دولة الإمارات يوم 12 ديسمبر بمركز دبي للمعارض في إكسبو 2020 دبي. وتركّز القمة، التي تقودها مؤسسة دبي العطاء بالشراكة مع إكسبو 2020 دبي وبالتعاون الوثيق مع وزارة الخارجية والتعاون الدولي في دولة الإمارات العربية المتحدة، على ثلاثة محاور رئيسية مُلحة في قطاع التعليم العالمي وهي: الشباب والمهارات ومستقبل العمل؛ والابتكار في التعليم؛ وتمويل التعليم.

وتضم قائمة المتحدثين في القمّة، سواءً من خلال الحضور شخصياً أو عن بعد، صاحب السمو الملكي الأمير ألبرت الثاني أمير موناكو؛ وفخامة موغيوتسي ماسيسي، رئيس جمهورية بوتسوانا؛ وفخامة فاوستين أركانج تواديرا، رئيس جمهورية أفريقيا الوسطى؛ وفخامة الرئيس أوهورو كينياتا، رئيس جمهورية كينيا؛ وفخامة جاكايا كيكويتي، الرئيس التنزاني السابق ورئيس مجلس إدارة الشراكة العالمية للتعليم؛ ومعالي غوردون براون، رئيس الوزراء البريطاني الأسبق ومبعوث الأمم المتحدة الخاص للتعليم العالمي؛ ومعالي باتريسيو بيانكي، وزير التعليم في إيطاليا.

وينعقد المجلس العالمي في جناح المرأة الساعة 15:00 بتوقيت دولة الإمارات يوم 13 ديسمبر، ويتمحور حول الإجابة عن سؤال “كيف نضمن وصول نظامنا التعليمي للنساء والفتيات؟”، بقائمة من المتحدثين تضم معالي ماروخا غورداي، وزيرة التعليم في بنما؛ وسافينا حسين، ناشطة اجتماعية ومؤسسة جمعية “علّموا الفتيات” وهي جمعية غير ربحية تتخذّ من الهند مقراً لها.

تستضيف المجالس العالمية، التي تقام على مدار الأسبوع في تيرا – جناح الاستدامة، المزيد من المحادثات المحفزة حول أفضل السبل اللازمة لتجهيز الشباب للنجاح في القرن الحادي والعشرين من خلال مناقشة المسائل التي تتمحور حول الإطار الخاص بــ”ماذا لو تعلمنا كيف نتعلم بشكل مختلف؟”

يُعقد منتدى الأعمال في إطار أسبوع المعرفة والتعلّم ضمن فعاليات إكسبو 2020 دبي، وذلك بتاريخ 14 ديسمبر في جناح موانئ دبي العالمية في تمام الساعة 09:00 بتوقيت دولة الإمارات العربية المتحدة، والذي يتألف من حلقات نقاشية ومقابلات وعروض تقديمية تسلط الضوء على الموضوعات التي تتعلق بتسخير المعرفة والتحديات للاستعداد بشكل أفضل للمستقبل. وسيضم الحدث، الذي ينظمه كل من إكسبو 2020 وغرفة دبي، نخبة من المتحدثين الرسميين، من بينهم سعادة لينا كيرسنا، وزيرة التعليم في إستونيا، ومارجانا سال، سفيرة التعليم بوزارة الخارجية الفنلندية؛ ومعالي الدكتور ياو أوسي أدوتوم، وزير التعليم في غانا.

وقالت معالي ريم الهاشمي، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، المدير العام لإكسبو 2020 دبي: “التعليم هو حجر الزاوية في خطة التنمية الوطنية لدى حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة؛ وقد شهد تحولا جوهريا منذ بداية الجائحة، وذلك بإلغاء أسلوب التدريس التقليدي في عملية التعليم والتي ستصب في مصلحة المجتمع المدرسي، حيث تساهم تلك الجهود المبذولة في تجهيز أجيالنا القادمة لتتمكن من مواكبة متطلبات القرن الحادي والعشرين بشكل أفضل. ومن هذا المنطلق، وبالتعاون مع أصدقائنا في دبي العطاء، يسلط أسبوع المعرفة والتعلّم الضوء على كيفية تعزيز توفير الوصول الشامل والعادل إلى التعليم الجيد، على النحو المنصوص عليه في أهداف التنمية المستدامة، في ظل عالم متغيِّر”.

من جانبه، قال سعادة الدكتور طارق القرق، المفوض العام لجناح دبي العطاء في إكسبو 2020 دبي، الرئيس التنفيذي ونائب رئيس مجلس إدارة دبي العطاء: “كان التعليم جزءا لا يتجزأ من نمو دولة الإمارات العربية المتحدة وتطورها على مر السنين. يمثل أسبوع المعرفة والتعلّم في إكسبو 2020 دبي تجسيدا قويا لالتزام الدولة الدائم بالدعوة إلى أهمية التعليم في قيادة مستقبل مستدام للجميع. وبوصفها الفعالية الرئيسة في هذا الأسبوع، سيكون من شأن قمة ريوايرد على وجه الخصوص تعزيز جهود دولة الإمارات في الوصول إلى التعليم الجيد على المدى الطويل؛ ليس هذا فحسب، وإنما تساهم القمة أيضا في دعم تحول كبير في مجال التعليم العالمي نحن في أمس الحاجة إليه ليكون التعليم أكثر قوة ومرونة أمام الأزمات”.

وتقدم المشاريع الاجتماعية لبرنامج مِنح الابتكار المؤثر من (إكسبو لايف) على مدار الأسبوع أفكارها المبتكرة التي تهدف إلى خلق مجتمعات أكثر شمولا، بداية من تعليم الأطفال في المدارس الليلية في الهند باستخدام المصابيح الشمسية، ومرورا بأسلوب التعلُّم القائم على التمثيل المسرحي واللعب ضمن المجتمعات المهمشة في لبنان والأردن، وانتهاء بحل كندي يهدف إلى تعزيز المخرجات التعليمية لدى الأطفال في مرحلة مُبكرة من خلال تنمية مهارتي القراءة والكتابة لديهم بالاعتماد على أسلوب التعليم القائم على الملصقات المساعدة في التحدث.

تقام سلسلة مِنح الابتكار المؤثر في إكسبو خلال الفترة الممتدة من 13 إلى 17 ديسمبر في تمام الساعة 16:00 بحسب توقيت دولة الإمارات العربية المتحدة في جناح “مبدعون في الخير” من إكسبو لايف. وستكون السلسلة فرصة للاستماع إلى المستفيدين، ومن بينهم منظمة “وايلد شوتس أوت ريتش” لتعلم قيمة وفائدة البيئة المحلية في حديقة كروجر الوطنية بجنوب إفريقيا، وأكاديمية بلوسوم لتنمية مهارات أصحاب المواهب في غانا، ليكونوا علماء ناجحين في علوم البيانات بُغية دمجهم مع الشركات الناشئة في جميع أنحاء أفريقيا.

No widgets found. Go to Widget page and add the widget in Offcanvas Sidebar Widget Area.