نجاحٌ ثانٍ في مسيرة استرجاع الأملاك العامة البحرية

بعد أن اعترضت الإعلامية راغدة درغام على ما أثرناه قبل أسابيع حول تعدّي ورشتها الخاصة على الملك العام، أعدّت حملة «الشط لكل الناس» ملفّاً عن هذه القضية ودرست الوضع وتأكّد المؤكّد: السيّدة درغام متعدّية بالفعل وتوجد عدّة مخالفات، بخلاف ما تدّعي.

 

على ضوء ذلك، تقدّمت الحملة بشكوى أمام بلدية كفرعبيدا ووزارتَي الأشغال والبيئة والمراجع المعنيّة. وبعدما كشفت البلدية عبر مهندسها على حال الورشة، تبيّنت أحقيّة ما أثرناه وتأكّدت المخالفات. فصدر قرارٌ عن رئيس بلدية كفرعبيدا بوجوب «إيقاف كامل الأعمال الجارية على العقار رقم 298  بصورة فورية لحين إزالة كافة المخالفات والتعديات».

 

تُطالب الحملة إذاً الإعلامية راغدة درغام بوقف العمل بورشتها الخاصة المخالفة، تأكيداً على قرار البلدية. كما تستغرب الحملة من عمل شرطة الشواطئ التي تغضّ النظر وتستهين بمراقبة التعدّيات المستحدثة.

ختاماً، تعتبر الحملة هذا القرار انتصاراً جديداً، يُضاف إلى ما أُنجز في ما يتعلّق بشاطئ أبو علي. وندعو كافة الناس للمشاركة في المسيرة المقبلة، الأحد 4 حزيران في منطقة تحوم، للمطالبة بتنفيذ القانون وتحرير الشاطئ من محتلّيه.

No widgets found. Go to Widget page and add the widget in Offcanvas Sidebar Widget Area.