أقدما على العديد من عمليات السرقة إحداها طالت خزنة من داخل شركة في جبيل، وقعا في قبضة شعبة المعلومات

صــدر عــــن المديريّـة العـامّـة لقــوى الأمــن الـدّاخلي ـ شعبة العـلاقـات العـامّـة

البــــــلاغ التّالــــــي:

 

  فجر تاريخ 03-06-2023، أقدم مجهولون على الدخول إلى احدى الشركات في محلة جبيل بواسطة الكسر والخلع وسرقوا من داخلها خزنة حديدية بداخلها مبلغ مالي قدر بحوالي /20،000/ دولار أميركي من عملات نقدية مختلفة بالإضافة إلى مبلغ مالي من قسم المحاسبة، وفرّوا الى جهة مجهولة.

على أثر ذلك، كلّفت شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي قطعاتها المختصة التّوجّه إلى مكان الحادثة والمباشرة بإجراءاتها الميدانية والاستعلامية لكشف ملابسات عملية السرقة، وتحديد هوية المتورطين بها.

 وبنتيجة الاستقصاءات والتحريات التي قامت بها الشعبة، تمكّنت من تحديد الفاعلين، وهما:

–        ع. أ. س. (من مواليد عام ٢٠٠١، مصري)

–         ب. ش. (من مواليد عام ١٩٩٥، لبناني)

أعطيت الأوامر للعمل على تحديد مكان تواجدهما وتوقيفهما.

بتاريخي 7و9-06-2023 وبعد عملية رصد ومراقبة دقيقة، أوقفت دوريات الشعبة الأول في محلة إدّه والثاني في محلة جبيل على متن دراجتين آليّتين تم ضبطهما. وبتفتيشهما والدراجتين، تم ضبط مبلغ /1260/ دولار أميركي وكمية من المخدرات.

بالتحقيق معهما، اعترفا بما نُسِبَ إليهما لجهة إقدامهما على سرقة الخزنة من الشركة المذكورة في محلة جبيل، وذلك بعد قيامهما بمراقبة الشركة على مدى أسبوعين، كما اعترفا بتنفيذهما العديد من عمليات سرقة الأسلاك الكهربائية في المحلة وتذويبها على شاطئ الزيرة وبيعها لدى بؤر الخردة، وتقاسم الأرباح بينهما. بالإضافة إلى إقدامهما على تنفيذ عمليات سرقة مادة المازوت من أحد المنتجعات والعديد من الحقائب والحقائب اليدوية عن شاطئ جبيل، كما وبتعاطي المخدرات.

بتفتيش منزل الثاني، تم ضبط مبلغ /99،251،000/ ليرة لبنانية، و/315/ یورو، و/350،000/ ليرة سورية، و/5/ هواتف خلوية، وعلب بلاستيكية لحفظ المخدرات.

تم تسليم المبالغ المالية المضبوطة وثمن الدراجتين للمدعي، وأجري المقتضى القانوني بحقهما وأودعا مع المضبوطات المرجع المختص بناء على إشارة القضاء.

No widgets found. Go to Widget page and add the widget in Offcanvas Sidebar Widget Area.