الاتحاد الأوروبي يستثمر 3.7 مليون يورو لدعم الاقتصاد الأخضر والدائري في لبنان

خصص الاتحاد الأوروبي مبلغاً قدره 3.7 مليون يورو لتمويل مشروع 2CIRCULAR، وهو مشروع يتم تنفيذه من قبل منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية -UNIDO) يونيدو) بالشراكة مع وزارات الصناعة والاقتصاد والتجارة والبيئة والمالية وبالتعاون مع جمعية الصناعيين اللبنانيين واتحاد غرف التجارة والصناعة والزراعة.

في 22 حزيران 2023، قدمت منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعيّة- يونيدو، خارطة طريق  2CIRCULAR لممثلي الاتحاد الأوروبي، ووكالات الأمم المتحدة، وممثلي الوزارات، وأصحاب المصلحة المختلفة من قطاع الأغذية والمشروبات. بالإضافة إلى ذلك، حضر ممثلون عن المؤسسات المالية الوطنية والدولية، والمنظمات التنموية، ومقدمي الخدمات والتكنولوجيا، وعن القطاع الأكاديمي.

أقيم الحفل تحت عنوان ” “2CIRCULAR Actionمن الساعة 10:00 صباحًا حتى الساعة 1:30 ظهرًا في فندق موفنبيك. تخلل الحفل عروض تقديمية، جلسة أسئلة وأجوبة حول معايير الأهلية للشركات للحصول على الدعم، وشرح عن فرص تلقي تمويل إضافي للإنتاج الدائري والأخضر. حضر الحفل شريحة متنوعة من أصحاب المصلحة ومن مستفيدي المشروع المحتملين. في الإجمال، يهدف CIRCULAR  2  إلى التعاون مع أكثر من 50 مؤسسة صناعية تعمل في قطاع الأغذية والمشروبات لخلق الزخم حول الإنتاج الأخضر والدائري في لبنان. كجزء من تدخل المشروع، سيتم منح مبلغ إجمالي قدره 280,000 يورو كمنح عينية غير مالية تتراوح قيمة كل منحة ما بين 15,000 يورو و40,000 يورو، وذلك لدعم 10 شركات تثبت قدرتها على استخدام الموارد بكفاءة وتكون ورمزاً للاقتصاد الدائري في لبنان.

يستند مشروع  2Circularإلى التجارب الناجحة لـ 15 مؤسسة صناعية لبنانية تم دعمها من قبل الـ منظمة اليونيدو  في إطار برنامج MED TEST الممول من الاتحاد الأوروبي، الهادف إلى تعزيز الاستثمار في مجال كفاءة استخدام الموارد وتقنيات الإنتاج الأنظف كإجراء للتقليل من التكاليف. من خلال التركيز على صناعة الأغذية والمشروبات، سيخطو مشروع 2CIRCULAR  خطوة إضافية عبر تطوير 5 نماذج أعمال دائرية مبتكرة وعبر تسهيل وصول المؤسسات الصغيرة والمتوسطة إلى مصادر التمويل.

تتيح منهجية اليونيدو المُثبتة، للمؤسسات الشريكة، إمكانية توفير نسبة كبيرة من تكاليفها الإنتاجية، وتزيد من قدرتها التنافسية، وتقلل أثرها البيئي السلبي، وتحسن وصولها إلى الأسواق العالمية. تُعتبر الاستثمارات القصيرة الأمد، ذات المخاطر المنخفضة، التي تُعنى بالابتكار، والتي تسعى إلى تخفيض تكاليف الإنتاج، من العوامل الرئيسية التي تساعد البلدان للخروج من الركود الاقتصادي.

يواجه لبنان أيضًا تحديات بيئية كبيرة، بما في ذلك تلوث الهواء والمياه، ومشكلات عدة في إدارة النفايات. يسعى المشروع لمعالجة هذه التحديات من خلال دعم تطبيق الممارسات المستدامة في مجال الأعمال وتشجيع النماذج الدائرية التي تعطي الأولوية لخفض التكاليف وتقليل النفايات والأثر البيئي وزيادة كفاءة استخدام الموارد.

من المتوقع أن يكون للمشروع تأثير كبير على اقتصاد لبنان، حيث سيساهم في تأمين وظائف جديدة وزيادة التنافسية في الأسواق العالمية. كما سيؤثر بشكل إيجابي على البيئة من خلال تقليل النفايات والتلوث وتشجيع استخدام مصادر الطاقة المتجددة والخضراء.

يستند مشروع 2Circular إلى التجارب الناجحة في مجال كفاءة استخدام الموارد الصناعية التي تم دعمها من قبل منظمة اليونيدو في إطار برنامج MED TEST الممول من الاتحاد الأوروبي. من خلال MED TEST، قدمت اليونيدو الدعم لـ ١٦٤ مؤسسة صناعية، حققت بدورها توفيرًا اقتصاديًا بقيمة 49.5 مليون يورو سنويًا مع فترة استرداد الكلفة بمعدل ١٫٥ عام. سمحت هذه التدابير في تقليل استهلاك الطاقة بنسبة ٣٠٪ وبخفض استهلاك المياه بنسبة ٢٧٪ واستخدام المواد بنسبة تتراوح بين ٠.٥ ٪ و٨ ٪. ؛ مما أدى إلى تقليل لانبعاثات ثاني أكسيد الكربون بمقدار ٢١٧٬٠٠٠ طن سنويًا وتخفيف لإنتاج النفايات الصلبة بمقدار ٢٤٬٠٠٠ طن سنويًا. يسعى مشروع 2Circular إلى توسيع نطاق هذه النجاحات من خلال استهداف ٥٠ مؤسسة صناعية لبنانية، بما في ذلك الشركات الناشئة ذات النماذج التجارية الدائرية القابلة للتطبيق، لمتابعة مسار النمو الأخضر وتمكين التجارة الكربونية على المدى البعيد.

السيد إيمانويل كالينزي ، ممثل اليونيدو الإقليمي

“لا يزال الاتحاد الأوروبي ملتزمًا بتعزيز بيئة مواتية لتنمية القطاع الخاص، بما في ذلك خدمات دعم الأعمال والاستثمار والابتكار، وتعزيز روح المبادرة وتشجيع الشركات الصغيرة والمتوسطة، بحيث يؤمن بدور القطاع الخاص كرافعة أساسيّة في النهوض الاقتصادي للبنان.”

السيدة أليساندرا فيززر، رئيسة التعاون في الاتحاد الأوروبي

مشروع 2Circular يحظى بأولوية كبيرة في أجندة وزارة الصناعة حيث يدعم التنمية الصناعية المستدامة ويعزز التنافسية والمرونة في قطاع صناعي رئيسي من خلال تعزيز كفاءة استخدام الموارد الصناعية والانتقال نحو نماذج صناعات دائرية في لبنان.

سعادة السيد جورج بوشيكيان، وزير الصناعة

في الوقت الحاضر، أصبحت إعادة تصميم الأنظمة البشرية من أجل خير الأجيال المستقبلية ضرورة. يمكننا تحقيق ذلك من خلال تبني ممارسات صناعية دائرية بهدف الاستدامة وإعادة الاستخدام وإعادة التصنيع وإعادة التدوير؛ حيث أصبحت هذه السياسات شرطًا أساسيًا للحفاظ على التوافق مع القواعد الدولية الجديدة التي تحكم نظام التجارة. وبالتالي، نعتقد أن “انتقال القطاع الخاص إلى اقتصاد أخضر ودائري” سيلعب دورًا حيويًا في تحقيق أهداف الاقتصاد الدائري من حيث التجارة والتنمية المستدامة والشاملة، مما سيساعد على زيادة كفاءة استخدام الموارد وخلق فرص العمل والابتكار والتعاون. ببساطة، يمكن إدخال المؤسسات الصغيرة والمتوسطة اللبنانية في قطاع الأغذية والمشروبات في الاقتصاد الدائري أن يساعدها على التخفيف من أثر اضطراب سلسلة التوريد، وتخفيض التكاليف، وفتح أسواق جديدة.

سعادة السيد أمين سلام، وزير الاقتصاد والتجارة

على الرغم من التحديات التي يواجهها بلدنا حاليًا، يتناول المشروع جوانب حيوية مثل الاستخدام المستدام للموارد الصناعية، وكفاءة استخدام الطاقة، وتطوير القدرات التقنية. علاوة على ذلك، يمثل إنجازًا ملحوظًا في الشراكة المستمرة بين الوزارة ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية، بهدف الحد من التأثيرات البيئية وتعزيز الاقتصاد الأخضر.

سعادة السيد ناصر ياسين، وزير البيئة

اليوم نحن على أبواب تشكيل آفاق اقتصادية جديدة للبنان، ويجب أن يكون نموذج الاقتصاد الدائري في صميمها. في الواقع، يجب أن ننظر إلى الأزمة على أنها فرصة لتحسين الممارسات الشائعة والمعتادة. على الرغم من أن عملية التعافي بعد الأزمة الاقتصادية الشديدة والمطولة بطيئة جدًا، إلا أن القطاع الخاص النابض بالحياة في لبنان يتصدر عملية إحياء البلاد. وعليه، فإن بناء البنية التحتية المناسبة فيما يتعلق بالحد من النفايات والأثر الكربوني وتحقيق كفاءة استخدام الموارد الصناعية هو الأساس لتحقيق تعافٍ اقتصادي مستدام.

معالي السيد يوسف الخليل، وزير المالية

من خلال استخدام الموارد الصناعية بطريقة فعالة في استخدام مصادر الطاقة المتجددة، تقلل المؤسسات الصناعية من تكاليفها الإنتاجية، وتخفف من تأثير تقلبات أسعار الموارد والمواد الأولية الصناعية، وبالتالي تحقق ميزات تنافسية وتزيد من أرباحها.

الدكتور نبيل فهد، اتحاد غرف التجارة والصناعة والزراعة في لبنان

“مشروع 2Circular هو انعكاس فعلي لرؤية ورسالة جمعية الصناعيين اللبنانيين.

السيد ابراهيم ملاح، جمعية الصناعيين اللبنانيين

سيستمر المشروع حتى نهاية عام 2025، وستتم متابعته وتقييمه عن كثب لضمان تحقيق أهدافه. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة صفحات منظمة اليونيدو على الفيسبوك وتوتر ويوتيوب أو التواصل مع مديرة المشروع.

ناتالي ديغر

No widgets found. Go to Widget page and add the widget in Offcanvas Sidebar Widget Area.