اتحاد بلديات جبل الشيخ يستكمل ورشات عمله للحفاظ على التنوع البيولوجي

في إطار مشروع الحفاظ على الممارسات التقليدية اللازمة لحماية التنوع البيولوجي في اراضي الزيتون في جبل الشيخ ، الممول من صندوق شراكة الأنظمة البيئية العامة CEPF، والمنفذ من قبل جمعية البيئة للحياة EFL، استعرض مشروع “الحفاظ على الممارسات التقليدية اللازمة لحماية التنوع البيولوجي في أراضي الزيتون في جبل الشيخ – لبنان” لنتائجه وبحث في المقومات الإعلامية لتسويق أهمية المنطقة التنموية لمحمية جبل حرمون، وذلك بالتنسيق مع محمية أرز الشوف الطبيعية ومنظمة DRI الالمانية.

وقد حضر الورشة رئيس اتحاد بلديات جبل الشيخ جريس حداد، منسقة صندوق شراكة الأنظمة البيئية الهامة في الشرق الأوسط والبلقان د. سلوى الحلواني، مدير المشروع سليم حمادة، منسقة مشروع Bioconnet لارا قانصو وفريق عمل المشروع، منسق مشروع “تعزيز القدرة الرقابية للشرطة البلدية في منطقة اتحاد بلديات جبل الشيخ للحد من الانتهاكات” الممول من DRI (Democracy reporting International) مروان قطب، رئيس بلدية راشيا رشراش ناجي، رئيس بلدية تنورة علي ابو زور، رئيس بلدية الحوش حنا غيث، رئيس بلدية كفرمشكي كمال السيقلي، منسق الشؤون البلدية والادارية نديم ابو حجيلي، ومسؤولون في اتحاد البلديات وبلديات الاتحاد، مزارعون وأصحاب معاصر الزيتون واختصاصييون ومتطوعون عن جمعية البيئة للحياة.

حداد

بداية رحب رئيس اتحاد بلديات جبل الشيخ جريس حداد بالحضور مؤكدا على اهمية هذا النوع من ورشات العمل، المنسقة بين المنظمات الدولية والادارات المحلية، للرفع من مستوى وعي المجتمع المحلي واحاطته بأهمية الحفاظ على التنوع البيولوجي في نطاق اتحاد بلديات جبل الشيخ.

حلواني

بعد الكلمة الترحيبية عرضت د. سلوى حلواني لأهداف ونشاطات صندوق شراكة الأنظمة البيئية الهامة والذي أنجز حوالي 134 مشروعاً لتاريخه في كل دول العالم حيث استهدفت استثماراته النقاط البيئية الساخنة التي يعيش فيها أكثر من مليار شخص، وهم فقراء ويعتمدون بشكل كبير على الطبيعة من أجل البقاء. واكدت حلواني على أهمية مبادرات الصندوق للحفاظ على التنوع البيولوجي من خلال المنح المقدمة للمجتمعات المحلية والمنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص والقطاع الاكاديمي، “حيث تم تصميم هذه الاستراتيجيات أيضًا لتكون ذات قيمة لجميع الكيانات (المنظمات والحكومات) التي تعمل على الحفاظ على النقاط البيئية الساخنة”، مما يؤدي إلى التعاون والتنسيق فيما بينها وبناء قيادات محلية على المدى الطويل للحفاظ على التنمية المستدامة ورعايتها.

حمادة

ثم عرض د. سليم حمادة لأهم انجازات المشروع وعلى رأسها امكانية إعلان جبل حرمون كمنطقة هامة للطيور بسبب وجود انواع مهددة بالإقراض كالترغل والزقزاق الاجتماعي والنعار السوري وغيرها. وأكد حمادة على أهمية اتباع الممارسات الزراعية الجيدة للحفاظ على أراضي الزيتون كما على أهمية الحد من الصيد العشوائي وتنظيمه وفق القانون 580/2004 وتدريب الحرس البلدي على التفرقة بين الطيور لمؤازرة قوى الامن الداخلي وحراس الاحراج في عملهم الدؤوب للحد من الجرائم البيئية. وقد عرض حمادة أيضاً للتوصيات الناتجة عن دراسة المسح الاجتماعي الاقتصادي في المنطقة التنموية لمحمية جبل حرمون.

قانصو

من ناحيتها استفاضت لارا قانصو في شرح أهداف مشروع Bioconnet والتنسيق القائم بين محمية أرز الشوف الطبيعية ومحمية جبل حرمون وذلك لناحية استكمال تقييم التنوع البيولوجي وخطة الادارة الشاملة لإدارة المحمية كما عرضت لمفاصل المشروع بين المحميتين على كافة الصعد.

قطب

ثم اطلق مروان قطب منسق مشروع “تعزيز القدرة الرقابية للشرطة البلدية في منطقة اتحاد بلديات جبل الشيخ للحد من الانتهاكات” والذي يهدف الى نشر كاميرات مراقبة للحد من الانتهاكات الامنية وتلك الناتجة عن خرق قانون تنظيم الصيد البري ومكافحة قطع الاشجار في نطاق الاتحاد.

ختاماً ركزت جمعية البيئة للحياة على اهمية مواكبة الإعلام لمحمية جبل حرمون الطبيعية ولأهمية التنسيق القائم بين المنظمات الدولية المواكبة لهذا الحدث.

ويستكمل المشروع في الايام القليلة القادمة نشاطاته سلسلة ورشات عمل تدريبية ذات صلة بالحفاظ على التنوع البيولوجي في المنطقة التنموية لمحمية جبل حرمون الطبيعية.

No widgets found. Go to Widget page and add the widget in Offcanvas Sidebar Widget Area.