القنصل الجوزو كرّم القنصل العام المصري أحمد إمام في بيروت لمناسبة انتهاء مهامه

أقام القنصل الفخري لجمهورية مدغشقر في لبنان محمد الجوزو، غداء تكريميا على شرف القنصل العام لجمهورية مصر العربية في بيروت أحمد إمام لمناسبة انتهاء مهامه في لبنان.

حضر حفل الغداء التكريمي النائبان نبيل بدر و وليد البعريني، رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي شارل عربيد، النائب السابقة رولا الطبش، رئيس المحاكم الشرعية السنية العليا القاضي محمد عساف، محافظ بيروت القاضي مروان عبود، منسق العلاقات الخارجية في تيار المستقبل الدكتور باسم الشاب ، القاضي الشيخ محمد هاني الجوزو، القاضي الشيخ خلدون عريمط، امين عام الاتحاد العمالي العام سعد الدين حميدي صقر، رئيس المركز الإسلامي المهندس علي نور الدين عساف، رئيس اتحاد العائلات البيروتية محي الدين كشلي، مدير عام الصندوق التعاوني للمختارين الدكتور جلال كبريت، رئيس متخرجي جمعية المقاصد الدكتور مازن شربجي ، عضوا المجلس البلدي لمدينة بيروت عبد الله درويش ويسرى صيداني، رئيس النادي الرياضي -بيروت مازن طبارة، رئيس نادي النجمة مازن الزعني، رئيس مجلس رجال الأعمال اللبناني – الكويتي اسعد صقال.
القنصل محمد غزيل، الى عدد الاصدقاء.

كما حضر عن الجانب المصري نائب السفير في بيروت الدكتور هاني عبد الرحمن خضر، والقنصل العام الجديد المستشار محمد المشد، ورئيس مكتب التمثيل التجاري تامر السيد.

الجوزو
والقى القنصل الجوزو بالمناسبة كلمة اشاد فيها بالقنصل امام وعمله ضمن البعثة الدبلوماسية المصرية في بيروت وقال:

لقد تسلم القنصل احمد امام مهامة كقنصل عام لجمهورية مصر في لبنان سنة ٢٠١٩ في ظروف استثنائية، بداية كان الحراك الشعبي وتأثيراته على الأوضاع العامة، الى الانهيار الاقتصادي مرورا بجائحة الكورونا فإنفجار ٤ آب دون ان ننسى ازمة تعذر تشكيل الحكومات وصولا الى الفراغ الرئاسي.

خلال كل هذه الظروف الصعبة والمعقدة التي عاشها لبنان وسط اضطرابات وانقسامات، استمرت جمهورية مصر العربية في لعب دورها الإيجابي مباشرة ومن خلال بعثتها الدبلوماسية، فأطلقت المبادرات، واهمها الجسر الجوي بين القاهرة وبيروت اثر تفشي جائحة كورونا وانفجار ٤ آب.

أضاف الجوزو: لن ننسى الدور الريادي الذي قام به المكرّم إنسجاما مع التوجه المركزي والثابت للسياسة الخارجية لجمهورية مصر الشقيقة، فحافظ على أفضل العلاقات بين البلدين و ترجم العلاقة الاخوية التي تربط البلدين عبر التاريخ بأفضل ما يمكن من مهارة ودبلوماسية تعبر عن رقي مهني.

ونحن اذ نودع صديقا للبنان وللشعب اللبناني نتمنى له التوفيق والنجاح في مسؤولياته الجديدة وإلى الامام
دائما بإذن الله. ونؤكد له أن لبنان وطنه الثاني سينتظره أخاً عزيزا ونصيرا أينما حلّ.
وبهذه المناسبة لا يسعني ايضاً إلا أن ارحب بإسمكم جميعا بسعادة القنصل الجديد محمد المشد وان نتمنى له التوفيق في مهامه الجديدة لما فيه خير ومصلحة البلدين الشقيقين.

بدوره القنصل إمام شكر الجوزو والحضور على اللقاء التكريمي وعرض لتجربته في لبنان معتبراً انها تركت أثرا طيبا وغناً وصداقات دائمة.

كما القى القنصل العام الجديد محمد المشد كلمة شكر فيها الجوزو على اللقاء وأكد انه سيواصل العمل لتنفيذ توصيات وزارة الخارجية المصرية والدولة المصرية يإعطاء لبنان أولوية والوقوف الى جانب قضايا المحبة.

No widgets found. Go to Widget page and add the widget in Offcanvas Sidebar Widget Area.