سالي بسمة ممثلة تقطف الرونق وتنثر الدهشة في السبق الرمضاني 2021

أطلّت المخرجة والممثلة ” سالي بسمة ” على جمهورها العريض من خلال مشاركتها في ثلاث مسلسلات في السبق الرمضاني 2021، المشاركة الأولى في مسلسل ” موجة غضب” من كتابة زينة عبد الزراق إنتاج وإخراج إيلي معلوف (شخصية غنى – مدمنة مخدرات)
والثانية في مسلسل رصيف الغرباء كتابة طوني شمعون ، إنتاج وإخراج إيلي معلوف ( شخصية إيمان – ممرضة تساعد الطفار ، تتعرض للإغتصاب ).
وفي الثالثة مسلسل خيبة أمل كتابة جوزيف عبيد إخراج إيلي برباري إنتاج BBS (شخصية الضابط ليال – ضابط بالأمن العام تتابع قضية تهريب آثار ).
وأبدعت سالي في كل شخصيّة قامت بتجسيدها حيث كانت تتقمّص الشخصية بكل جوانبها ( النفسية والشكلية ) إن لم نقل أنها كانت تعيشها وتتنّشقها وتذوب في حيثياتها حتى تكاد تصبح كأنها جزءًا كبيرًا من شخصيّتها الحقيقية.
ولعبت بنجاح كبير ما أوكل إليها من أدوار في سياق أحداث المسلسلات ، فإتجهت الأنظار نحوها من بعض النقّاد الذين أثنوا على مهارتها في الأداء كما حظيت على إعحاب الكثيرين من المتابعين الذين أمطروها بسيل من الثناء والإطراء ، معربين عن حُسن إمكانياتها الجمّة التي جذبتهم الى الشخصيات التي أدتها، فكانت مثار إعجاب الجميع وحديث المراقبين الذين يحكمون على الأعمال بتجّرد.

وقد أدهشت ” سالي بسمة ” في أعمالها الرمضانية الثلاث ،النخبة المُشاهدة ، خصوصًا في الشخصيّات المرّكبة التي قامت بها والتي تتطلّب مهارة عالية في أدّق التفاصيل لتظهر بشكل طبيعي ، وهذه المهارة يلزمها دقّة في الملاحظة وقوّة ثقة في النفس إضافة الى التعمّق في الدراسة ، وكلّ هذه الأمور من سمات ” سالي” الجميلة والأكاديمية وصاحبة الحسّ الذوقي العميق والنظرة الفنيّة الثاقبة المصقولة علمًا وذوقًا.

وإن كنّا نريد أن نضع الحق في نصابه ونعطي بحكمنا” سالي بسمة” ما تعلّمناه من خبرة وإكتسبناه من معرفة في حقل التمثيل والفنّ. لابدّ من أن نُلفت النظر الى أنها نجمة تمثيل لديها كامل مواصفات النجاح ، تتمتّع بمزايا الممثلة الحقّة التي تقطف الرونق وتنثر الدهشة .

No widgets found. Go to Widget page and add the widget in Offcanvas Sidebar Widget Area.