“برونا وإخوتها” و”آدي وإخوته” بقلم ميرنا تلحوق أبو ذياب

“برونا وإخوتها” و”آدي وإخوته”،إصداران جديدان من ضمن سلسلة فرسان الإيزوتيريك (علم الإيزوتيريك)، منشورات أصدقاء المعرفة البيضاء، بيروت-لبنان. تأليف ميرنا تلحوق أبو ذياب، ورسومات رشا تلحوق. يتوجه الإصداران إلى الأطفال ما بين سن السادسة والثامنة، ليرويان بأسلوب عفوي صفات الطفلة “برونا”، وهي المولود الثالث في العائلة، وصفات أخيها “آدي”، المولود الرابع.

        فما الذي يميّز “برونا” عن إخوتها؟ وما الذي يميّز “آدي” عن إخوته أيضًا؟ هذا ما سيتعرّف إليه الطفل وهو يقرأ هاتين القصتين الشيقتين، اللتين  تتميزان برسومات معبرة تحاكي مخيلة الطفل وتثقف براءته بوعي جديد… 

        “برونا وإخوتها” و”آدي وإخوته”، قصتان تربويتان تساعدان التلامذة (الأطفال ما بين سن السادسة والثامنة) على “اكتساب معرفة” تتناسب مع هذه الفئة العمرية، كالتعرّف عن كثب إلى الصفات، أو التصرفات، التي تميز كل مولود بحسب تسلسل ولادته في العائلة. تتناول القصة في كل مؤلف من هذين المؤلفين الصفات لدى المولود الثالث والمولود الرابع في العائلة. وتقدم القصتان أيضًا أساليب عملية مبسطة ترشد الوالدين (إضافة إلى القارئ الصغير)، ترشدهما إلى كيفية التعامل مع الصفات المحبّبة لدى الطفل (الإيجابية)، وتلك التي قد تكون غير محبّبة لديه (السلبية)، في سبيل توعية الوالدين إلى تربية نموذجية، ومساعدة الطفل على التعبير والتواصل البنّاء مع محيطه.

يشكل هذان الإصداران الجديدان، إضافة إلى قصتي “جود وإخوته” و”موري وإخوتها” سلسلة متكاملة، ودليلًا تربويًّا نموذجيًّا لم يسبق أن تطرق إليه أحد من قبل. فهذه السلسلة – ضمن سلسلة فرسان الإيزوتيريك – تقدّم بأسلوب مبسّط مفهوم صفات الأشعة البشرية كما يطرحه علم الإيزوتيريك، وكيفية التعامل مع هذه الصفات بوعي وانفتاح وإدراك جديد، بموجب ما قدمه الدكتور جوزيف ب. مجدلاني (ج ب م) في مؤلفه “الأشعّة الروحية-الإنسانية-البشرية”، ضمن سلسلة علم الإيزوتيريك، منشورات أصدقاء المعرفة البيضاء، بيروت-لبنان.

No widgets found. Go to Widget page and add the widget in Offcanvas Sidebar Widget Area.