الرياضة تحظى بحصة بارزة في الإرث الرائد لإكسبو 2020 دبي

أصبح إكسبو 2020 دبي النسخة الأكثر نشاطا وحيوية على الإطلاق من إكسبو الدولي، إذ شهد، على مدار شهوره الستة، انضمام أكثر من 500,000 مشارك ومتفرج إلى فعالياتٍ للياقة البدنية والعافية؛ ومعسكراتٍ لتدريب الأطفال؛ ومسابقاتٍ دولية؛ ومعارضَ رياضية؛ وعددٍ من أشهَر الرياضيين في العالم.

وفي ظل إقامة أكثر من 30,000 فعالية على مدار 180 يوما، حفل إكسبو 2020 دبي بالأنشطة الرياضية، حيث أتاح مركز الرياضة واللياقة البدنية وحده 3094 ساعة من البرامج الرياضية، واستضاف ما يقرب من 6000 من فصول وجلسات الرياضة واللياقة البدنية. وشاركت أجنحة الدول، بالإضافة إلى شركاء إكسبو 2020 دبي وإداراته، في بطولات كرة القدم وكرة السلة والكرة الطائرة، عبر 250 فريقا.

وفر مركز الرياضة واللياقة البدنية في إكسبو 2020 دبي، الواقع بجانب بوابة التنقل، مجموعة متنوعة من الأنشطة لجميع الأعمار والاهتمامات ومستويات اللياقة البدنية، وضم صالة ألعاب رياضية حديثة؛ وملعبا لكرة القدم الخماسية؛ واثنتين من شبكات الكريكيت “بيغ باش”؛ وملعبا متعدد الأغراض لكرة السلة وكرة الشبكة والكرة الطائرة والتنس؛ وساحةً للياقة البدنية عالمية المستوى استضافت دروسا يومية للتمارين الرياضية المحرِّكة للدورة الدموية. ولعب المركز دورا مهما أيضا ضمن قرى اللياقة البدنية الأساسية في المدينة على مدار تحدي دبي للياقة البدنية 2021 الذي امتد 30 يوما.

وظَلّ إكسبو 2020 دبي المكان المناسب لتحقيق أهداف اللياقة البدنية، حيث اشتمل على برنامج مركز الرياضة واللياقة البدنية – الذي أشرك أكثر من 100 جناح دولي – وبرنامج ساحة إكسبو الرياضية؛ وفعاليات الركض؛ وركوب الدراجات الهوائية؛ وجلسات اليوغا في شلالات إكسبو سيريل – التي شهدت 21 درس يوغا صباحيا فريدا – وجلسات الأسئلة والأجوبة؛ وفعاليات الاستقبال والترحيب؛ وأنشطة تمارين الصالات الرياضية.

فيما ساهم البرنامج الرياضي الشامل للأطفال التابع لمركز الرياضة واللياقة البدنية، في الترويج لنمط حياة نشطا وفي تزويد الأطفال بالمهارات الحياتية الأساسية مثل العمل الجماعي والروح الرياضية، وشهد تقديم كيانات كبرى مثل مانشستر سيتي وميلانو وراجستان رويالز، جلسات فريدة لكل من الفتيان والفتيات.

واستضاف إكسبو 2020 دبي في أنحاء موقعه مجموعة منتقاة من الفعاليات الرياضية، بما في ذلك بطولة العالم للجمباز؛ وبطولة العالم للبولينغ؛ وبطولة العالم للمواي تاي؛ وبطولة العالم لكرة السلة الثلاثية 3 X 3؛ وبطولة العالم للشطرنج.

ومن الفعاليات البارزة الأخرى، النسخ الثلاثة من سباق “الركض في إكسبو”، حيث شهدت الجولة الثالثة والأخيرة في السلسلة يوم 26 مارس، عبور 15,000 رياضي خط النهاية في فئات 3 كيلومترات و5 كيلومترات و10 كيلومترات. بالإضافة إلى ذلك، استضاف إكسبو 2020 دبي 22 نسخة من فعالية “الركض حول العالم”، و182 يوما من أنشطة “نادي إكسبو 2020 للركض”.

وقال كيفن براون، نائب رئيس، الأنشطة الترفيهية والفعاليات، إكسبو 2020 دبي: “أصبحت أنشطة الرياضة واللياقة البدنية والعافية جزءا لا يتجزأ من الأنشطة والفعاليات الترفيهية في إكسبو 2020. وبمساهمة العديد من الشركاء والمشاركين الرسميين، نفخر بتقديم نسخة إكسبو الدولي الأكثر نشاطا وحيوية على الإطلاق، مع تعزيز سمعة دبي بوصفها واحدة من أفضل المدن لياقة في العالم.

“وأسعدنا أيضا أننا رحبنا بالعديد من أكبر رموز الرياضة العالمية وأساطير اللعبات الرياضية، ومنهم على سبيل المثال لا الحصر، ليو ميسي وكريستيانو رونالدو ولويس هاميلتون ويوسين بولت وبيب غوارديولا وكيم كليسترز وكارولين فوزنياكي.”

وتمثل قائمة النجوم التي يضمها مركز الرياضة واللياقة البدنية تجسيدا حقيقيا لرموز الرياضة العالميين، إذ تشمل أمثال الظهير الأيمن الإسباني ميغيل أنخيل ميشيل سالغادو فرنانديز (5 أكتوبر)؛ ولاعبي الكريكيت في الدوري الهندي الممتاز، فريق “ذا راجستان رويالز” (8 أكتوبر) ؛ ولاعبي فريق كرة السلة الأمريكي الاستعراضي البارز، “ذا هارلم غلوبتروترز” (29 و 30 أكتوبر)؛ ومتسابقي سباق طواف إيطاليا الدولي للدراجات الهوائية “جيرو دي إيتاليا” بيتر ساجان وإيغان برنال ومارك هيسشي (6 نوفمبر)؛ وأسرع رجل في العالم، يوسين بولت (13 نوفمبر)؛ والمدير الفني لنادي مانشستر سيتي ولاعب كرة القدم المحترف الإسباني السابق، بيب غوارديولا (15 نوفمبر)؛ وفريق العدْو الكيني بمن في ذلك جوناثان ماييو، وفرديناند أومانيالا وبيتويل يغون (18 نوفمبر)؛ وأحد أنجح اللاعبين في تاريخ دوري أبطال أوروبا، كلارنس سيدورف (19 نوفمبر)؛ – وظاهرة البولينغ الباكستاني وسيم أكرم (26 تشرين الثاني)؛ ولاعب خط الوسط البرتغالي الأسطوري لويس فيجو (10 ديسمبر)؛ وأحد أروع أساطير كرة القدم في كل العصور، ليونيل ميسي (13 ديسمبر)؛ والغراند ماستر أستاذة الشطرنج الرائدة نونا غابرينداشفيلي (13 ديسمبر)؛ ولاعب بايرن ميونخ وكابتن المنتخب البولندي روبرت ليفاندوفسكي (18 ديسمبر)؛ ولاعبة العام في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، أليكسيا بوتيلاس (30 ديسمبر).

بينما بدأ عام 2022 مع بطل العالم السابق للوزن الثقيل مرتين، أنتوني جوشوا (6 يناير)؛ ولاعب الغولف الأمريكي المحترف، كولين موريكاوا (6 فبراير)؛ ونجم كرة القدم الشهير المتخصص في الركلات الحرة البرازيلي روبرتو كارلوس (24 يناير)؛ والدون كريستيانو رونالدو، اللاعب الأكثر مشاركة في تاريخ دوري أبطال أوروبا (28 يناير)؛ وأغلى لاعب إنجليزي في التاريخ، جاك غريليش (28 يناير)؛ ومنتخب بلغاريا للجمباز الإيقاعي الذي فاز بالميدالية الذهبية في طوكيو 2020 (8 فبراير)؛ والهداف التاريخي لمنتخب كوت ديفوار لكرة القدم، ديدييه دروغبا (11 فبراير)؛ ونجمة التنس الدنماركية المحترفة السابقة كارولين فوزنياكي؛ ولاعبة التنس المصنفة رقم 1 على العالم سابقا كيم كليسترز؛ وملك نوبات الغضب في ملاعب التنس، الأمريكي جون ماكنرو (ثلاثتهم في 18 فبراير)، وصاحب الرقم القياسي المشترك في بطولة العالم للسائقين، السير لويس هاميلتون (14 مارس)؛ وأحد أروع حراس المرمى في كل العصور، الإسباني إيكر كاسياس (19 مارس).

وخلال زيارته إكسبو، لخص يوسين بولت أهمية الرياضة قائلا: “لقد جرى استخدام الرياضة لسنوات عديدة لتوحيد الناس في جميع أنحاء العالم.. وإذا كان هناك شيء واحد انتصر فيه إكسبو 2020 دبي، فهو تحقيق التواصل بين الناس من جميع أنحاء العالم من أجل كوكب أكثر سعادة وصحة”.

No widgets found. Go to Widget page and add the widget in Offcanvas Sidebar Widget Area.