العمل البلدي والانتخابات البلدية من خلال عيون المراسلين وعدسات صانعي الأفلام الشباب – أديان واليونسكو تدربان 20 طالبًا وطالبة

اختتم مركز رشاد للحوكمة الثقافية في مؤسسة أديان بالشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، ورشة عمل تدريبية ضمن برنامج “العمل البلدي والانتخابات البلدية من خلال عيون المراسلين وعدسات صانعي الأفلام الشباب”، شملت 20 طالبًا وطالبة في مجالات الصحافة والإخراج والإذاعة والتلفزيون، واستمرت على مدى ثلاثة أيام في بلدة برمانا. ويأتي هذا المشروع في إطار دعم حكومة هولندا لمبادرة اليونسكو الرائدة “لبيروت”، من خلال تعزيز دور الإعلام والشباب في الاستحقاقات الديمقراطية كالانتخابات النيابية والبلدية.

بناءً على خبرة اليونسكو التي تمتدّ على مدى عقدين من الزمن في تطوير قدرات قطاعات الإعلام خلال الانتخابات، تدعم المنظمة انتخابات حرة وتعددية ونزيهة في لبنان، لا سيّما في أوقات التوتر السياسي والأزمات الاقتصادية والصحية والمعلومات المضللة، من خلال تعزيز حرية التعبير ووصول الجمهور إلى المعلومات. ويولي المشروع اهتمامًا خاصًا لمساعدة الصحفيين على الوصول إلى مصادر أكثر تنوعًا وشمولية، وبناء قدرات الشباب منهم.

في افتتاح الورشة أوضحت رئيسة مؤسسة أديان الدكتورة نايلا طبارة أن أديان “تسعى من خلال هذا البرنامج لتدريب مراسلي المستقبل وصانعي الأفلام الشباب على تثمين التنوع وفهم تعدد وجهات النظر من خلال تغطيتهم/ن للانتخابات البلدية“.

أما مسؤول برامج الإتصال والمعلومات في لبان لدى اليونسكو الأستاذ جورج عواد فأشار في كلمته إلى أن “هدف البرنامج تدريب الشباب على كيفية التعاطي مع المعلومات التي يتلقونها خلال تغطية الانتخابات البلدية والعمل الميداني، وتنمية الحس النقدي لديهم بشكل موضوعي واحترافي”.

تضمنت ورشة العمل التدريبية جلسة مع القاضي الدكتور شادي حجل عن القانون البلدي وقانون الانتخابات البلدية، وجلسة مع الإعلامي يزبك وهبة عن كتابة وإعداد التقارير الإخبارية، وأيضًا عن إنتاج وتصوير التقارير الإخبارية مع المخرج والأستاذ الجامعي نزيه لحود.

شهدت الورشة حضور المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان يوانا فرونتسكا، ومديرة مكتب اليونسكو الإقليمي في بيروت كوستانزا فارينا، ومشاركتهما في جلسة حوار جمعت الطلاب المشاركين إلى رئيس بلدية برمانا بيار أشقر، حيث كانت مداخلة للمنسقة الخاصة قالت فيها أنها من خلال لقاءاتها بالشباب في دول عربية مختلفة لاحظت قوة طموحهم السياسي، داعية الطلاب إلى التسلح بالقيم الأخلاقية اللازمة ومتمنية لهم الوصول إلى مستوى مهني متقدم بفضل هذا التدريب، ومشيرةً إلى أن أصدقاء لبنان يعتبرون حصول أي انتخابات هو ممارسة ديمقراطية مهمة وضرورية.

يذكر أن الطلاب المشاركين في ورشة العمل التدريبية قد أعدوا بعد الجلسات التدريبية تقارير إخبارية تغطي العمل البلدي و البلديات، وقاموا بتنفيذها في تطبيق عملي ليعرضوها لاحقًا على زملائهم والمدربين المشاركين.

No widgets found. Go to Widget page and add the widget in Offcanvas Sidebar Widget Area.