المرتضى في يوم الأمم: العلاقات الثقافية تؤسس لتعاون أمتن مع الدول العربية الشقيقة والصديقة في العالم

افتتح وزير الثقافة القاضي محمد وسام المرتضى فعاليات مهرجان “يوم الامم ” في أسواق بيروت، في حضور محافظ مدينة بيروت القاضي مروان عبود وسفراء الدول المشاركة عبر الجاليات التابعة لها والمنظمين للمهرجان رئيس جمعية “جوائز بيروت الذهبية” محمد حلواني والفنان مهدي فخر الدين والمخرج هادي حجار .

بعد جولة للوزير المرتضى والحضور على الأجنحة المخصصة لكل سفارة، شدد المرتضى على أهمية هذه الفعالية: “هي من المناسبات التي نعلن من خلالها بان لبنان ورغم الحصار وكل المرارات سوف يبقى، بالروح العابقة فيه وطبيعة شعبه المفطورة على ارادة الحياة، من أعظم بلدان العالم واروعها، وعاصمته بيروت لا تسقط فهي مستمرة دائما وثابتة في المحافظة على دورها الثقافي الريادي وسوف تبقى منارة كل المدن حتى في أحلك الظروف”.

وأضاف: “هذه مناسبة لتأكيد أن لبنان المتأصل بجذور الحضارة والعراقة والفكر الإنساني الراقي منفتح على كل الثقافات ولا سيما على الموروث التراثي للدول التي أثبتت مع الأيام انها دول صديقة صدوقة لوطننا سعت وتسعى لخلاصه من كل الأزمات التي يمر بها، وأن العلاقات الثقافية تؤسس حتما لتعاون أمتن على الأصعدة كافة بيننا وبين الدول العربية الشقيقة وسائر الدول الاخرى الصديقة لنا في هذا العالم”.

وفي المناسبة، تم تكريم الوزير المرتضى وتسلم درعا من رئيس الجمعية عربون شكر تقدير لرعايته وحضوره .

واستهلت العروض الفولكلورية بالتراث اللبناني حيث قدمت فرقة النادي الثقافي العربي لوحة فنية على وقع أنغام أغاني الدبكة، وتلتها مشاركة السفارات عبر الجاليات التابعة لها في عروض تراثية فولكلورية، فيما قدمت بعض السفارات مأكولات من مطبخها الشعبي .

والسفارت التي شاركت بوجود سفرائها، هي: اوستراليا، تونس، المغرب، الهند، البرازيل، أندونسيا، باكستان، الفلبين، روسيا، تشيلي، الاردن، تركيا، سيريلانكا والجالية المكسيكية.

هذا ورافق العروض عزف موسيقي لطلاب المعهد الوطني العالي للموسيقى “الكونسرفتوار ” فرع عاليه بقيادة المايسترو تميم هلال.

No widgets found. Go to Widget page and add the widget in Offcanvas Sidebar Widget Area.