جولة تاريخية في بلدة أنفه من تنظيم جامعة البلمند

نظّم متحف الأثنوغرافيا وقسم الآثار والمتاحف في جامعة البلمند، إحتفالاً باليوم العالمي للمتاحف، زيارة لبلدة أنفه – الكورة الغنية بآثارها ومعالمها التاريخية في 16 أيار 2023.

وقد هدفت الزيارة إلى تسليط الضوء على بعض المعالم التاريخية المُكتشفة في بلدة أنفه في جولة غنية ومثمرة مع كل من الدكتورة پاتريسيا أنطاكي مديرة قسم الآثار والمتاحف في جامعة البلمند، السيدة ريتا كاليندجيان مديرة متحف الأثنوغرافيا، السيد عبدالله علاء الدين عالم الآثار والمختصّ بعلم الفخار، والآنسة غرازييلا نكد عالمة الآثار والمساعدة الباحثة في قسم الآثار والمتاحف، بمساعدة السيدة فاديا ابراهيم.

وقد بدأت الجولة في كنيسة سيدة الريح حيث شاركت السيدة كاليندجيان الزائرين معلومات قيّمة عن تاريخ الكنيسة وأهميّة آثارها التي تعود للفترة البيزنطية والصليبة.

وشملت الجولة أيضا زيارة لرأس القلعة في أنفه حيث عرضت الدكتورة أنطاكي بمشاركة السيد علاء الدين والسيدة نكد، لمحة تاريخية عن بعض المعالم المُكتشفة في أنفه ومنها معصرتي زيت من الحقبة البيزنطية وأخرى من الحقبة الصليبية، بالإضافة إلى سور القلعة الصليبية المتين من القرنين الثاني عشر والثالث عشر. كما وعاين الزوار أيضا الدرج المُكتشف والذي يؤدي إلى أحد الخنادق الثلاث، إضافةً إلى عشرات الكرات الحجرية التي كانت تُستعمل كقذائف للمنجنيق في المرحلة الصليبية.

إنّ مساهمة جامعة البلمند في التنقيب في بلدة أنفه أسفرت عن إكتشاف آثار تاريخية مميّزة وملحوظة، لا تقلّ بالأهمية الأثرية عن المواقع المسجّلة على لائحة التراث العالمي.

No widgets found. Go to Widget page and add the widget in Offcanvas Sidebar Widget Area.