مستقبل دروب الزيتون عنوان ورشة عمل في LAU – مؤسسة لويس قرداحي

نظمت الجامعة اللبنانية الاميركية – مؤسسة لويس قرداحي ورشة عمل بالتعاون مع وزارة السياحة و مجلس اوروبا وجمعيات تعنى بشجرة الزيتون تحت عنوان “طريق شجرة الزيتون من الجذور الى الدروب”، بهدف رسم خريطة طريق ووضع رؤية للتعاون السياحي بين البلدات الغنية بزراعة الزيتون وانتاجه للافادة من القيمة السياحية والتراثية التي تمثلها شجرة الزيتون والتي نجحت الدول الاوروبية في تسليط الضوء عليها وتالياً تعزيز القطاع السياحي من خلالها.

واستهلت ورشة العمل التي اقيمت في مركز المؤسسة في جبيل القديمة بتقديم للسيدة نانسي مارون من جمعية بشعلة عن الهدف من ورشة العمل، وتحدثت عن تجربة بلدة بشعلة مع اشجار الزيتون المعمرة وكيف تطورت مقاربة الاهالي واستطراداً البلدية للتعامل مع هذه الثروة التراثية-الطبيعية والافادة منها لتعزيز السياحة البيئية في تلك الناحية.  وكانت كلمة ايضاً لرئيسة دائرة التخطيط والتطوير في “الدروب الثقافية للزيتون” في اليونان السيدة مارنيلا كاتسيليري والتي تشغل مناصب عدة في “مجلس اوروبا” و “المؤسسة الاوروبية للدروب الثقافية” عن السياحة في إطارها العالمي، وعرضت لأهمية مشروع “دروب الزيتون” والربط ما بين لبنان والشرق الاوسط واوروبا، وقالت ان المشروع يجب ان لا يشمل بشعلة فقط بل كل البلدات التي تهتم بزراعة الزيتون، وشرحت اهمية إيجاد صلة وصل ما بين الارث الثقافي في لبنان ومنطقة البحر المتوسط. واضافت ان التوجه الجديد لدى السياح هو اختيار المواقع الطبيعية ذات الاصالة والانخراط مع السكان المحليين في التعرف على هذه المواقع. واوضحت ان هذه التوجهات الجديدة ستؤدي الى خلق مرافق جديدة الى جانب الآثار لا سيما الجانب الثقافي للزيتون ما يسمح بإستقطاب السائح ودفعه الى الاقامة لمزيد من الوقت لدى مضيفيه وإيجاد المزيد من فرص العمل وتعزيز التنمية في المجتمعات المحلية.

بدوره، رحب مدير “الجامعة اللبنانية الاميركية – مؤسسة لويس قرداحي” ومستشار وزير السياحة للعلاقات الدولية الدكتور رشيد شمعون بالحاضرين ونوه بفوز لبنان من خلال السيدة روز بشارة من دير ميماس بجائزة عالمية عن منتج زيت الزيتون، واكد على اهمية التعاون والعمل معاً من اجل النجاح بدعم من مجلس اوروبا ومؤسساته الثقافية. وقال شمعون ان لبنان اصبح اعتباراً من هذه السنة من بين ال 38 دولة عضو في “الاتفاقية الجزئية الموسعة” التي تضم 48 درباً ثقافياً موجودة في مجلس اوروبا، وان لبنان هو الدولة الاورو- متوسطية الاولى في هذه الاتفاقية من خلال اربعة دروب ثقافية موجودة فيه، وهي: الدرب الفينيقي، الدرب الاندلسي، درب النبيذ، ودرب الزيتون. وشدد على اهمية الدور الذي يقوم به لبنان على المستوى الاكاديمي والعلمي والبحثي في قطاع التراث والسياحة الثقافية المستدامة من خلال الدور الكبير الذي تقوم “الجامعة اللبنانية الاميركية – مؤسسة لويس قرداحي” الى جانب 22 جامعة في ارجاء اوروبا وحوض المتوسط. وتوجه بالشكر الى رئيس جامعة LAU الدكتور ميشال معوض، ووزارات السياحة والزراعة والصناعة وغرف التجارة والصناعة والزراعة في لبنان على الدعم الذي تقدمه لقطاع التراث الثقافي والسياحة المستدامة. واشار الى العمل من اجل انشاء جمعية اقتصادية-  اجتماعية تستلهم مبادرة السيدة روز بشارة في دير ميماس. 

وكانت كلمة للسيدة رانيا جعجع خواجة رئيسة جمعية دروب بشعلة عن خلق شبكة تواصل بين القرى المهتمة بالزيتون لحفظ التراث الثقافي والترويج للسياحة البيئية الزراعية. وتلا عرض وثائقي عن زيتون بشعلة المعمر وما تقوم به البلدية والاهالي لحماية هذا الارث وتطويره، وكان نقاش بين الحاضرين حول مواضيع عدة ينتظر ان تصدر عنها توصيات خلال مدة زمنية قصيرة. 

No widgets found. Go to Widget page and add the widget in Offcanvas Sidebar Widget Area.