” فتحي عفانة ” يشهد مراسم تكريم منظمة مواهب بلا حدود الفائزة بالدورة الـ 7 لجائزة الشارقة

 

متابعة – علاء حمدي

 

شهد ” فتحي عفانة ” سفير منظمة الأسرة العربية بدولة الإمارات العربية المتحدة مراسم تكريم منظمة مواهب بلا حدود الفائزة بالدورة الـ 7 لجائزة الشارقة لمناصرة و دعم اللاجئين وذلك بتشريف وحضور صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة
حيث كرّم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بحضور قرينته، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة القلب الكبير (منظمة مواهب بلا حدود) الفائزة بالدورة السابعة من جائزة الشارقة الدولية لمناصرة ودعم اللاجئين وذلك خلال الحفل الذي أقيم اليوم بمسرح أكاديمية العلوم الشرطية بالشارقة.
أستهل الحفل بالسلام الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، عقبه جرى عرض مرئي عن جائزة الشارقة الدولية لمناصرة ودعم اللاجئين، ألقت بعده سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة القلب الكبير الكلمة الافتتاحية للحفل و قالت فيها بدايةً، أتوجه بالشكر الجزيل باسمي وبالنيابة عن مؤسسة القلب الكبير لصاحب السمو حاكم الشارقة، لحرصه الشديد على دعم هذه الجائزة، وعلى استمراريتها وتطورها في أداء رسالتها، في وقت كثرت فيه الصراعات والكوارث والنكبات ومختلف أسباب الفقر واللجوء، ومن حكمة الله عز وجل في مواجهة هذه الظروف الصعبة، أنْ خلقَ التوازن في هذا الكون وترك لنا الخيار بأن نكون أيادي العون في مواجهة المِحن، لهذا يحق لكم أن تشعروا بالفخر، لأنكم حملتم الخير أمانة وجعلتموه نهج حياة .
وأضافت سموها : “ الخير ليس مجرد عمل عابر ومعزول، بل ثقافة ووعي وقرار يومي لا تراجع فيه بأن نرى عملنا يثمر في حياة الآخرين، وأن نرى ما نقوم به يتحول إلى بسمة على وجه طفل، ومصدر علم لعقل شاب، ورعاية لأسرة أضعفتها الظروف، ومستقبل فيه أمل للأجيال القادمة، هكذا نفهم الخير، ولهذا أطلقنا جائزة الشارقة الدولية لمناصرة ودعم اللاجئين، لتظل تذكر بأن لهذا الخير رموزه المبدعين، وتظل تقدم للعالم نماذج ملهمة للأمل والعطاء ”.
وفي ختام حديثها وجهت سمو رئيسة مؤسسة القلب الكبير الدعوة إلى أهل الخير ليكونوا دوماً على قدر الأمل بهم، مشيرةً إلى أن العمل سيستمر فالمهمة لم تنته بعد.

No widgets found. Go to Widget page and add the widget in Offcanvas Sidebar Widget Area.