كبير مستشاري وزارة الدفاع البريطانية يزور لبنان ويرفع علم المملكة المتحدة في مقر قوات اليونيفيل

شارك المارشال الجوي مارتن سامبسون في رفع علم المملكة المتحدة كأحد الدول المساهمة في قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان، وشملت لقاءاته قائد الجيش اللبناني ورئيس الوزراء ووزير الخارجية.

رحبت السفارة البريطانية في لبنان بكبير مستشاري وزارة الدفاع البريطانية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، المارشال الجوي مارتن سامبسون، بزيارة إلى لبنان استمرت يومين من 5-6 تموز.

 

في حفل خاص أقيم في مقر قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (اليونيفيل) في الناقورة، شارك المارشال سامبسون في رفع علم المملكة المتحدة كدولة مساهمة في هذه القوة من خلال منسّقة في قسم التواصل. والمملكة المتحدة هي المساهمة التاسعة والأربعين في قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان والبالغ عددها حتى اليوم 10,101 جندي.

 

كما التقى المارشال سامبسون قائد الجيش اللبناني العماد جوزاف عون ورئيس الوزراء نجيب ميقاتي ووزير الخارجية د. عبدالله بو حبيب. رافقه خلال لقاءاته القائمة بالأعمال كاميلا نيكليس والملحق العسكري المقدّم لي سوندرز.

في ختام الزيارة قالت القائمة بالأعمال كاميلا نيكليس:

 

“تعدّ مساهمة المملكة المتحدة في قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان محطة مهمة في استقرار لبنان وأمنه. نحن ندعم بشكل كامل عمل قوات اليونيفيل في جنوب لبنان كما نص عليه قرار الأمم المتحدة رقم ١٧٠١.

 

إن زيارة المارشال سامبسون إلى لبنان وتواصله المستمر مع قائد الجيش اللبناني، هي رمز لدعمنا المتواصل للجيش اللبناني.”

 

قال المارشال الجوي مارتن سامبسون:

 

“كنت فخورًا بالمشاركة في رفع علم المملكة المتحدة في الحفل الذي أقيم في الناقورة كدولة مساهمة في قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (اليونيفيل). لقد أكد حادث البارحة على أهمية دور قوة اليونيفيل في دعم استقرار وأمن لبنان. نحث الجميع على ضبط النفس وتجنب أي تصعيد آخر.

 

خلال اجتماعاتي كررت دعمي للشعب اللبناني وجيشه في الظرف الحالي الصعب. سنبقى صديق وحليف لكليهما”.

 

No widgets found. Go to Widget page and add the widget in Offcanvas Sidebar Widget Area.