استبيان بيت.كوم: 85٪ من المهنيين في المنطقة يفضلون الشركات التي تسمح لهم بالعمل عن بُعد بشكل كامل أو جزئي 91٪ من المجيبين يخططون لتغيير وظائفهم في عام 2023

أظهر استبيان الاستراتيجيات الحديثة للبحث عن وظائف في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لعام 2023، الذي أجراه مؤخراً بيت.كوم، أكبر موقع للوظائف في الشرق الأوسط، التغيرات التي طرأت على استراتيجيات البحث عن عمل في المنطقة. وبحسب الاستبيان، يتزايد اهتمام الموظفين في العمل عن بعد، حيث يفضل 85٪ من المهنيين العمل لدى الشركات التي تسمح لهم بالعمل عن بُعد بشكل كامل أو جزئي، الأمر الذي يسلط الضوء على أهمية توفير المرونة في مكان العمل وتبني أساليب العمل المختلفة لجذب الكفاءات والاحتفاظ بها.

 

وقد صرح غالبية المهنيين (91٪) عن رغبتهم بتغيير وظائفهم خلال عام 2023، ما يُظهر الطبيعة الديناميكية لسوق العمل في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وعند البحث عن فرص جديدة، يفضل المجيبون مواقع التوظيف عبر الإنترنت (71٪) مقارنة بالطرق التقليدية للبحث عن وظائف. وتؤكد بيانات الاستبيان على أهمية استثمار الشركات وخبراء التوظيف عبر المنطقة في تطوير المنصات الرقمية لإيجاد المرشّحين المؤهلين الذين يبحثون عن وظائف والتواصل معهم بفعالية.

 

وتعليقاً على نتائج الاستبيان، قالت عُلا حداد، المديرة الإدارية للموارد البشرية في بيت.كوم: “تشهد اتجاهات سوق العمل عبر منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تغييرات ملحوظة، حيث يسلط استبياننا الأخير الضوء على كيفية تكيّف الباحثين عن عمل مع هذه التغييرات والتميّز في سوق العمل الحالي. ومن الضروري أن يضع أصحاب العمل هذه الاتجاهات في الاعتبار لتعزيز ميّزتهم التنافسية، بينما يتعين على الباحثين عن عمل التركيز على تطوير المهارات المطلوبة في سوق العمل، بالإضافة إلى استخدام الأدوات الرقمية للنجاح في بيئة العمل المستقبلية”.

 

يبدي المهنيون اليوم اهتمامًا في مهارات معينة مطلوبة في سوق العمل الحالي، ويتوقع غالبية المجيبين (85٪) زيادة عمليات التوظيف عن بُعد في السنوات القليلة المقبلة، ما يشير إلى تزايد التوجه في سوق العمل لتبني استراتيجيات التحول الرقمي وسياسات العمل المتطورة. كما سلط المجيبون الضوء على مجموعة متنوعة من المهارات التي يعتقدون أنها أصبحت أكثر أهمية ومن ضمنها: القدرة على العمل بدون إشراف (34٪)، والمرونة والقدرة على التكيف مع التغييرات (27٪)، والتحفيز الذاتي والانضباط الوظيفي (17٪)، ما يؤكد تنامي الاهتمام في الاستقلالية والقدرة على التكيف في سوق العمل الحالي.

 

وقد أظهر الاستبيان أن البريد الإلكتروني  (41٪) هو الوسيلة الرئيسية التي يستخدمها الباحثون عن عمل للتواصل مع أصحاب العمل، يليه مواقع التوظيف عبر الإنترنت (38٪)، ما يؤكد الأهمية المتزايدة للتواجد عبر الإنترنت والتواصل الرقمي الفعال في سوق العمل عبر منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ونتيجة لتنامي استراتيجيات التحول الرقمي، صرّح 53٪ من المجيبين بأن لديهم معرفة جيدة في إجراء المقابلات عبر الفيديو، بما يتماشى مع تنامي الاعتماد على التكنولوجيا في عملية التوظيف. ومن المثير للاهتمام، يفضل 30٪ من المجيبين إجراء المقابلات الوجاهية، بينما يفضل 30٪ إجراء المقابلات عبر الفيديو، في حين يفضل 27٪ منهم المقابلات الهاتفية.

وبحسب المهنيين اليوم، برز إنشاء سيرة ذاتية ورسالة تعريفية متميزة عبر الإنترنت (38٪) كأهم عنصر في عملية البحث عن عمل في الوقت الحالي، يليه البحث عن وظائف عبر الإنترنت (36٪)، ما يسلط الضوء على حاجة المهنيين لتعزيز تواجدهم عبر الإنترنت والاستفادة من الأدوات الرقمية للتميز في سوق العمل التنافسي.

تم جمع بيانات استبيان الاستراتيجيات الحديثة للبحث عن وظائف في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، عبر الإنترنت خلال الفترة الممتدة ما بين 3 مايو 2023 وحتى 28 يونيو 2023، بمشاركة 7,591 شخصاً من الإمارات، والسعودية، والكويت، وعُمان، وقطر، والبحرين، ولبنان، والأردن، والعراق، وفلسطين، وسوريا، ومصر، واليمن، والمغرب، والجزائر، وتونس، وليبيا، والسودان، وغيرها.

No widgets found. Go to Widget page and add the widget in Offcanvas Sidebar Widget Area.