يمنى الجميل تحذّر من خطورة قرار البرلمان الأوروبي وتوطين النازحين السوريين

يمنى الجميل تحذّر من خطورة قرار البرلمان الأوروبي وتوطين النازحين السوريين

علقّت يمنى الجميل على القرار الأوروبي الاخير المتعلق بالنازحين السوريين في لبنان ولفتت الانتباه إلى خطورة المادة 13 من قرار البرلمان الأوروبي الذي يمثّل مقدّمة لتوطين النازحين السوريين في لبنان. وأعربت عن قلقها إزاء تداعيات هذا القرار على الهوية اللبنانية ومستقبل لبنان وأمان النازحين السوريين وعلى آمالهم في العودة الآمنة والسليمة إلى بلدهم.

وفي تصريحها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، شددت الجميل على خطورة استمرار الوضع الحالي وتأثيره على لبنان ومستقبله.

واستغربت صمت الجهات الداخلية وتماديها في خلق أجواء إنتصارية وهمية حول بعض مواد هذا القرار، في حين أن المادة 13 باتت تشكل تهديدًا حقيقيًا للبنان واستقراره.

وأكدت الجميل أنها تدعو الدولة بأكملها إلى التحرّك فورًا لمواجهة هذا القرار وتجنب تبعاته الخطيرة. كما طالبت الأحزاب والجهات الداخلية بالكفّ عن الدفاع عن هذا القرار الضار، وذلك لأنه يجب أن يُعالج كقرار متكامل لا يمكن فصله عن بقية القرار.

وعلى نحو ذات الأهمية، شددت يمنى بشير الجميّل على ضرورة أن يتخذ حزبي الكتائب اللبنانية والقوات اللبنانية خطوات قوية عبر تعليق عضويتهما في الـ “EPP”(تحالف أحزاب اليمين الأوروبية) اتخاذًا لموقف صارم حتى يتم التراجع عن المادة 13 الضارة.

وختمت يمنى بشير الجميّل بيانها بالتأكيد على أن توحيد الجهود لمواجهة هذا القرار الخطير هو السبيل الوحيد للحفاظ على أمن لبنان واستقراره، وتأكيدًا على أهمية حماية آمال النازحين السوريين في العودة إلى وطنهم بأمان وسلام. وتعدّ هذه المبادرات الهامة خطوة أولى نحو الحفاظ على مستقبل مشرق ومزدهر لبلادنا.

المكتب الإعلامي ليمنى بشير الجميّل

No widgets found. Go to Widget page and add the widget in Offcanvas Sidebar Widget Area.