” علاء الدين ” يأخذنا إلى عالمه السحري خلال 30 سنة من المغامرات

” علاء الدين ” يأخذنا إلى عالمه السحري خلال 30 سنة من المغامرات

متابعة – علاء حمدي

يأخذنا ” علاء الدين ” إلى عالمه السحري خلال 30 سنة من المغامرات وحكايات وألغاز وألعاب، حيث عالم من السحر والمتعة يأخذنا إليه علاء الدين وياسمين الجميلة والجني مرجان، كان أول من تعرف عليه أبناء جيل الثمانينيات وتفتح عليه وعيهم في التسعينيات، وأصبحوا أول أصدقاء لعلاء الدين منذ صدور العدد الأول للمجلة في يوليو 1993، وبمرور الزمن تطور علاء الدين ليصاحب جيل التكنولوجيا الحديثة والألفية الجديدة، ونمت أسرته الكبيرة لتشمل عدة أجيال متتالية يشاركونا الان الاحتفال بـ 30 سنة من عمر علاء الدين.

محبي علاء الدين

امتلأ مسرح نجيب محفوظ في مؤسسة الأهرام بعدد كبير من محبي علاء الدين من الأطفال والكبار لحضور حفل 30 سنة علاء الدين، حتى أن البعض استمتع بالحفل وقوفا نتيجة لشدة الزحام، وشارك في الاحتفالية المركز القومي لثقافة الطفل بعدد من الفقرات وحضرها الكاتب الكبير عبد المحسن سلامة، والكاتب الصحفي حسين الزناتي رئيس تحرير مجلة علاء الدين، وسوزي شعبان وغادة بهنسي مديرتا تحرير المجلة، والفنانة نسرين أمين والكاتب أحمد زحام.

بداية الحكاية

بدأت حكاية علاء الدين على يد الكاتب الكبير الراحل عزت السعدني بتكليف من رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام في ذلك الوقت وهو الكاتب الكبير الراحل إبراهيم نافع، وقال الكاتب الصحفي حسين الزناتي رئيس تحرير مجلة علاء الدين في كلمته خلال الحفل أنه كان يتمنى أن يكون السعدني حاضرا معنا في احتفالية 30 سنة علاء الدين ليجني ثمار ما قدمه لأطفال مصر، موجها التحية والشكر لروحه العطرة.

احتفالات مستمرة

وقال الكاتب الصحفي عبد المحسن سلامة رئيس مجلس ادارة مؤسسة الأهرام أن إصدار مجلة علاء الدين كان خطوة موفقة أضافت لمؤسسة الأهرام، فهي تسد احتياجات الأطفال والنشء تشكل ثقافتهم، وما يؤكد نجاحها هو نفاد أعدادها بالكامل شهريا والأقبال الكبير الذي تشهده احتفالات المجلة بعيدها الثلاثين، مؤكدا أن هذا الحفل هو بداية لسلسلة من الاحتفالات، وسيسعى في المستقبل لزيادة الأعداد المطبوعة من المجلة ليتمكن كل محبيها من الحصول عليها بسهولة.

كورال سلام

تضمنت الاحتفالية عدد من الفقرات الممتعة افتتحها كورال سلام التابع للمركز القومي لثقافة الطفل بقيادة المايسترو وائل عوض وتحت إدارة عبير محمد، وأمتع أطفال الكورال ضيوف الحفل مجموعة من الأغنيات الجميلة من تراثنا المصري مثل “بتناديني تانى ليه” و”البامية شوكتني” ومن الأغاني الوطنية “يا بلادى يا أحلى البلاد”، و”أحلف بسماها وبترابها”، بالإضافة إلى أغنية “بكرة بتاعنا”، و”أنا كل ما أقول التوبة”.

ماريونت كروكى

وعلى أنغام مجموعة متنوعة من الأغنيات رقصت عرائس فرقة كروكي للماريونت، وشارك معهم أطفال من المتدربين فى ورشة الماريونت التي يقوم بتدريبها الفنان خالد خريري في الحديقة الثقافية للأطفال وينظمها المركز القومى لثقافة الطفل، قام الأطفال اللعب بعرائس على هيئة سبونج بوب والفلاح الأصيل، والحلوة أم شعر أحمر وأبو طربوش، وغيرها ورقصت عرائس الماريونت على أغانى ممتعة مثل “على عليوة يالى”، و”رجل تخطى” و”واحدة واحدة” و”أية اليوم الحلو دة” وغيرها .

رقصة التنورة

صعدت تقي رمضان راقصة التنورة علي المسرح مرتدية ملابس التنورة ذات الألوان المبهجة وأخذت تتراقص علي مدار أكثر من نصف ساعة بثبات وثقة وهي تؤدي رقصة التنورة ، ترفع يدا إلي أعلي والأخري إلي الأسفل لتعبر عن التواصل بين السماء والأرض ، ثم أخذت تسرع في حركتها معبرة عن سعادتها كل ذلك وهي مبتسمة إبتسامة رقيقة بريئة .

ووهي التى اعتادت تقديم العديد من الحفلات بعد أن تدربت في المركز القومي لثقافة الطفل وأصبحت واحدة من أهم مواهب ذوى القدرات الخاصة وتشارك في معظم حفلاته ، وطوال الفقرة يتفاعل معها الحضور ويقدمون لها التحية بالتصفيق الحار بين الحين والآخر.

فريق بنات وبس

بمجموعة من الأزياء المختلفة في التصميم والتى تعبر عن ثقافات مختلفة تجمع فريق بنات وبس بقيادة الكابتن عبد الرحمن أوسكار مرة ترتدين ملابس الفلاحة المصرية وعلي أنغام الموسيقى يقدمن عروض استعراضية غنائية تعبر عن الفن المصري الشعبي ومرة أخري ترتدين ملابس عصرية وعلى أنغام الموسيقى السريعة تقدمن عروض استعراضية راقصة ، ثم تزين جم بعلم مصر حول اعناقهن مق وقدمن عروض استعراضية علي مجموعة من أجمل الأغاني الوطنية ، مما نشر حالة من البهجة والحماس في أرجاء القاعة .

ميشو المهرج بين قراء علاء الدين

دخل المهرج ميشو إلي قاعة الحفل بهيئته المبهجة يصدر صفارة مميزة وأخذ يتجول بين أرجاء القاعة يصافح الكبار والصغار ويرحب بهم في حفل عيد ميلاد علاء الدين ال٣٠ والجميع يتسابق ليصل إليه ليلتقط صورة تذكارية جميلة .

الأراجوز ملك العرائس

بخفة ظله المعهودة بدأت فقرة الأراجوز المصري التابع للمركز القومي لثقافة الطفل والتي قدمها الفنان ناصر عبد التواب بمشاركة الفنان ” الملاعب” أحمد جابر الذى أخذ يمازح الأراجوز ويثني على أدائه المميز وأطلق عليه لقب ملك الكوميديا والأكشن وطلب الأراجوز من الجمهور أن يذكروا كلمة السر حتى يظهر على المسرح و بكل حماس صاح الجمهور ” أطلع يا أراجوز” وبالفعل ظهر الأراجوز وبدأ في تقديم عرض ساخر يجذب الكبار والصغار .

تكريم المبدعين في مجال الطفل

وعلي هامش الحفل قام الكاتب الصحفي حسين الزناتي رئيس تحرير مجلة علاء الدين بتكريم كاتب أدب الطفل أحمد زحام علي مسيرته الإبداعية والتى بدأت منذ الأعداد الأولي لصدور المجلة ، وأيضا الكاتب محمد ناصف رئيس المركز القومي لثقافة الطفل وقد تسلمت التكريم نيابة عنه الباحثة ولاء محمد مدير الحديقة الثقافية بالسيدة زينب. كما كرم الفنانة نسرين آمين التى كانت من قراء مجلة علاء الدين خلال فترة طفولتها كما أنها قدمت أعمال فنية تلقى القضايا الخاصة بالطفل .

كما قدم الزناتي الشكر والتقدير للمركز القومي لثقافة الطفل علي التعاون المثمر بين المركز ومجلة علاء الدين.

٥٠٠ طفل يحتفلون بعيد ميلاد علاء الدين

لم يكن حفل عيد ميلاد عادي يجتمع فيه المحتفلون حول التورتة بل كان حفل ضخم في واحدة من أكبر قاعات جريدة الأهرام حيث اجتمع بها أكثر من ٥٠٠ طفل بصحبة أسرهم ومعلميهم ليحتفلون بعيد ميلاد مجلتهم المفضلة علاء الدين وهم طلاب مدارس المستقبل ٤ والإيمان وعمر بن الخطاب ، وصن رايز ، وفيوتشر الفسطاط ، وقراء المجلة من جروب البرنامج العام والصحفي الصغير ، وأيضا مؤسسة أولادنا لذوى القدرات الخاصة وجمعية كاريتاس مصر وجمعية ابني للتخاطب ، وأعضاء مكتبة مصر العامة وجمعية المستقبل

وفريق الكشافة البحرية .

وقد قدمت الحفل فريدة محمد وهي من أبرز مواهب مجلة علاء الدين التى أثبتت أنها جديرة بالثقة لتحملها المسؤولية دون أي تراخي وأكدت أنها صاحبة موهبة كبيرة تنبئ بمستقل متميز .

No widgets found. Go to Widget page and add the widget in Offcanvas Sidebar Widget Area.