منفذية القنيطرة في “القومي” أحيت ذكرى استشهاد سعاده باحتفال حاشد في بلدة سبينة

أحيت منفذية القنيطرة في الحزب السوري القومي الاجتماعي ذكرى استشهاد مؤسس الحزب أنطون سعاده، فأقامت احتفالاً في بلدة سبينة ـ ريف دمشق، حضرته شخصيات رسمية وحزبية وقوى فلسطينية وجمع كبير من القوميين والمواطنين.

تولى مدير مديرية سبينة زهير قاسم التعريف،

ألقى أمين الشعبة الثانية في فرع القنيطرة في حزب البعث العربي الاشتراكي حسين عسكر كلمة أكد فيها أنّ العدو الصهيوني لا يفهم سوى لغة القوة، لافتاً إلى أن سورية حققت انتصاراً تاريخياً في حربها ضد العصابات الارهابية وستواصل العمل لتحرير كافة الأراضي المحتلة.

ثم ألقى نائب أمين سر اقليم حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح عمر حمّيد كلمة فلسطين، فحيّا مؤسس الحزب الشهيد انطون سعاده، وأكد أنّ أبناء فلسطين لن يتوانوا لحظة عن تقديم الدماء في سبيل حرية فلسطين وتحقيق العودة وبناء الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

وأشار أمين فرع القنيطرة لحزب الاتحاد العربي الديمقراطي أحمد فياض الذي تحدث باسم أحزاب الجبهة الوطنية التقدمية في القنيطرة إلى أنّ أنطون سعاده أسس حزباً مقاوماً كان من أوائل المدافعين عن فلسطين وقضايا أمتنا وأبناء هذا الحزب لا زالوا يقدمون التضحيات العظيمة لأنهم يؤمنون بالعقيدة التي وضعها سعاده ويدافعون عن قضية آمنوا بها.

كلمة “القومي”

وألقى منفذ عام القنيطرة في “القومي” ـ عضو قيادة فرع الجبهة الوطنية التقدمية محمود بكار كلمة أشار فيها إلى أنّ إحياء يوم الفداء والوفاء ذكرى استشهاد مؤسس حزبنا وباعث نهضتنا أنطون سعاده هو للتأكيد بأنّ حزب سعاده، فكراً وعقيدة، باقٍ على نهج الصراع، وماض في تقديم التضحيات من أجل حياة سورية وعزها ومجدها.

أضاف: حزبنا باقٍ، لا يهادن في صراع، ولا يساوم على حق، بل يتقدم الصفوف في معارك العز ضد عدونا الوجودي وكل قوى الارهاب.. وتشهد لنا ميادين القتال في معارك الدفاع عن فلسطين حيث قدمنا كوكبة شهداء بينهم حسين البنا وسعيد العاص، وفي جنوب لبنان حيث كانت العمليات الاستشهادية مع سناء محيدلي ووجدي الصايغ إلى زهر ابي عساف وفدوى حسن غانم وليس انتهاءً بشهداء نسور الزوبعة الذين روت دمائهم تراب سورية الشام وامتزجت مع دماء شهداء الجيش السوري في الدفاع عن الارض والسيادة والكرامة. فتحية للشهداء الذين كتبوا تاريخ الأمة المشرق والمشرّف بدمائهم الزكية.

وأشار بكار إلى أن سعاده استشرف الخطر الصهيوني وحذر منه وواجهه، لذلك حاكوا مؤامرة عدوانية ضده واغتالوه بمحاكمة صورية. لكن سعاده ظلّ حاضراً في حزبه الذي سجل محطات مضيئة ووقفات عز، وبقي حيّا خالداً في نفوس الهاتفين لحياة سورية.

ووجه بكار التحية إلى شعبنا في فلسطين ومقاومته البطلة في جنين وغزة ونابلس وكل فلسطين بمواجهة العدو الصهيوني.

وأكد أنه بفضل قيادة وشجاعة الرئيس بشار الأسد، وتضحيات جيش تشرين وصمود السوريين، انتصرت سورية على الارهاب ورعاته، وأفشلت أهداف الحرب الارهابية الكونية التي شُنت عليها منذ ثلاثة عشر عاماً، وسورية عازمة على الصمود والمواجهة وكسر اجراءات الحصار القسرية.

وختم كلمته بتجديد العهد والوعد بأن يبقى الحزب السوري القومي الاجتماعي كما أراده أنطون سعاده حزباً مقاوماً يقف لجانب الشعب ويحقق مصالحه ومصلحة الوطن والأمة عاملاً لحياة سورية ونهضتها وكرامة أبنائها.

لوحات فنية لأشبال ونسور مديرية سبينة

وفي ختام الفعالية قدم أشبال ونسور مديرية سبينة لوحات فنية استعرضت تاريخ سورية وتراثها، ومسرحية تحاكي العملية البطولية للشهيد القومي خالد علوان، وفقرة عن استشهاد سعاده. وفقرات فنية راقصة مع الأغاني الوطنية والقومية.

29/7/2023

No widgets found. Go to Widget page and add the widget in Offcanvas Sidebar Widget Area.