لقاء الشبيبة الكنسي يختتم أيّامه الثلاثة بنجاح وزخم وبحضور فاق 1500 شاب وشابة من كل لبنان. الراعي للشباب : أنتم أمل لبنان الوحيد الباقي

بزمار في 6 آب 2023

أمام حشد كبير من الشباب والشابات ألقى غبطة البطريرك الراعي كلمةً حثّ فيها الشباب اللبناني إلى المضي قدماً في ما يقومون به من أجل الحفاظ على لبنان وحيّا عملهم ونشاطهم الكنسي والروحاني وقال في عظة القداس الاختتامي والاحتفالي في دير سيدة بزمار الأثري: “بتجلّي الربّ يسوع أظهر في ذاته أن الجوهر البشريّ استردّ جمال الصورة الأولى التي وُلد فيها كلّ إنسان، وهي أنّ “الله خلقه على صورته ومثاله” (تك 1: 26). لكنّ الإنسان شوّهها بل أضاعها بخطيئته وأفعاله الشريرة. فجوّل عقله، مركز الحقيقة، إلى طاقة الكذب، وإرادته، مركز الخير، إلى طاقة الشرّ، وقلبه، مركز الحبّ والحنان، إلى طاقة البغض والحقد.”
الراعي الذي ألقى عظته بحضور رؤساء وأساقفة الكنيسة الكاثوليكية في لبنان، أشاد بدور الشباب وأنهى رسالته بالقول: “أنتم وحدكم الأمل في إحياء لبنان بقيمه وميزاته.
فليكن هذا اليوم العالمي للشبيبة ميلادًا جديدًا في حياتكم”.

اللافت أن هذا اللقاء هو جزء من احتفالات الأيام العالمية للشبيبة المقامة في مدينة لشبونة، البرتغال.

تهدف هذه المبادرة إلى منح الشباب اللبناني الفرصة للاقتراب من أجواء وتجارب الأيام العالمية للشبيبة (JMJ) التي تستضيفها لشبونة تحت رعاية قداسة البابا فرنسيس، وقد نظّمته اللجنة الوطنية لرعاية الشبيبة (APECL JEUNE) التابعة للمجلس الرسولي العلماني في لبنان وقد استمر على مدى ٤ أيام بالتزامن مع عيد التجلي المبارك.

No widgets found. Go to Widget page and add the widget in Offcanvas Sidebar Widget Area.